منتديات شباب الزقم
نصائح للشباب Signat10
إدارة منتديات شباب الزقم
منتديات شباب الزقم
نصائح للشباب Signat10
إدارة منتديات شباب الزقم
منتديات شباب الزقم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصائح للشباب

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nana
عضو جديد
عضو جديد
nana

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 9

العمر : 36

الوظيفة : نصائح للشباب 11310

وطني : نصائح للشباب 610


الأوسمة
 :  

نصائح للشباب Empty
مُساهمةموضوع: نصائح للشباب   نصائح للشباب Emptyالخميس يوليو 07, 2011 2:51 pm

نصائح للشباب



إذا أذنبت فتب إلى الله، وكلَّما عدتَ إلى ذلك الذنب جدّد التوبة بشروطها، ولا تستهن بها وقم إلى الصلاة، وتذكَّر حديث رسول الله r:


(( ما من مسلم يذنب ذنباً، ثم يتوضأ فيصلي ركعتين، ثم يستغفر الله تعالى لذلك الذنب؛ إلا غفر له
))



·
عد إلى ربك يا أخي، رب العصاة، لا رب التائبين فقط، ولا تيئس؛ فحتى لو أتيت الله تعالى بملء الأرض خطايا لا تشرك به شيئاً؛ لأتاك بملء الأرض مغفرة، فاستعن بالله، والجأ إليه، ليساعدك على تبيان الحق، ويرزقك اتّباعه.



تذكَّر أنك مهما بعدت عن الدين فليس لك في النهاية إلا الله..


انظر إلى المستشفيات كم فيها من شباب يتألم
..
فلا تغتر بصحتك!.


وانظر إلى القبور كم فيها من صفوة الشباب ممن مات في حوادث السيارات، أو من داهمته المنية وهو غير مستعدٍّ لذلك اللقاء!!.



لا تتصوَّر أنك إذا كنت تعبد الله، فلا بد أن تنجح في الامتحان بدون عمل ولا مذاكرة!.


ولا بدَّ أن تتقاضى مرتباً عالياً ورزقاً وفيراً وأنت جالس في بيتك!!.



وأن تُرزَقَ بِمتَع الحياة وأنت لا تكدّ ولا تعمل!!.



ألست تعبدُ اللهَ وحقٌ على الله تعالى أن يعطيك؟!.


إن كنت تظن هذا فأنت واهمٌ
..
أو أنك فهمتَ خطأً أن هذه هي النتيجة الحتمية للطاعة!!.



تذكر قول رسول الله r:


(( إنَّ اللهَ يعطي الدنيا لمن يحبّ ولمن لا يحب، ولا يعطي الدِّينَ إلا لمن أحب
))
لا تَطنَّنَّ يا أخي أنَّ التقدم العلمي بدون إيمان ينفع، ولا تطنّن أنَّ المالَ من دون ورع ينفع.. بل هو وبال على صاحبه.. فكم من شباب شغلتْهم الدنيا عن الآخرة.. وكم من أناس شَغَلَهم الدينار عن المصحف..



إياك أن ترى لنفسك ميزة على الآخرين بتقواك أو عبادتك، فإنَّ أكثر الناس خشية لله لسي من يزدري العصاة ويحتقر المذنبين، بل هو من يُشفق على الخاطئين ويرشدهم إلى طريق الهداية والتوحيد. والرسول عليه الصلاة والسلام يقول: (( بحسب امرئ من الشرّ أن يحقر أخاه المسلم ))



حذار أن تغترَّ بأعمالك الصالحة.. واحذر من المنّ على الله بما تُقدِّم من خير؛ فإنَّ ذلك ما حقٌ لأعمالك..



أحسِنْ معاملة الآخرين؛ فالناس لا تنسى إساءة المسيء ولو غفرها الله لك، وقابل إساءتهم بإحسان. وخصّ أهلك بخير ما عندك؛ فالرسول


عليه الصلاة والسلام يقول:
((
خيرُكم خيرُكم لأهله )



انزع سهم النظرة العابثة من قلبك إذا انغرس فيه، فالرسول r يقول:


(( النظرة سهمٌ مسمومٌ من سهام إبليس، مَن تركها مخافتي أبدلْتُه إيماناً يجد حلاوته في قلبه ))


حذار من المجلة الفاتنة، والصور الهابطة، ومناظر الفيديو كليب الساقطة.. والأغاني الماجنة.. يقول أحد المنصِّرين: ((كأسٌ وغانيةٌ يفعلان بالأمة المحمدية ما لا يفعله ألف مدفع.. فأغرِقوها في حب المادة والشهوات)).


لا تضيِّع وقتك فيما لا فائدة منه، وليتذكرمن يضيِّع وقته في جلسات (البلوت) و(الكونكان) والأفلام والأغاني والجلسات الطويلة على الإنترنت في الدردشة العابثة (chat)
أنها ستكون حسرةً على صاحبها.


والرسول r يقول: (( ما قعد قومٌ مقعداً لم يذكروا فيه الله عزَّ وجلّ، ويصلُّوا على النبي r، إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة ))



إذا كنت شاباً تبحث عن عروس المستقبل؛ فتذكَّر حديث رسول الله r:


(( من تزوَّج امرأة لعزّها لم يزده الله إلا ذلاً..



ومَن تزوّجها لحسبها لم يزده الله إلا دناءة..


ومَن تزوّج من امرأة لم يرد بها إلا أن يغضَّ بصره، ويحصِّن فرجه، أو يصل رحمه، بارك


الله له فيها وبارك لها فيه
))



·
حذار أن يضحك عليك الشيطان ويحوّل عملك إلى رياء وسمعة، لأن ذلك يجعل عملك للدنيا.


ألم تعلم أنَّ رجلاً قد تصدَّق ودخل النار؟!
ورجلاً جاهد فقُتل.. ودخل النار؟!.


الأول: تصدَّق ليُقال: إنه قد تصدَّق، وقد قيل!!.


والثاني: جاهد ليُقال: إنه شجاع، وقد قيل!!.


·
لا تعبث بحرمات الآخرين ولا بأوقاتهم.. فبعض الشباب يعبث بأرقام الهاتف أو الجوَّال، يقتل وقته الضائع في العبث بأعراض الناس، بل ربما يتلذذ بسماع شتائم الآخرين تنهال عليه من الطرف الثاني من الهاتف.


·
ومن الشباب من يقضي وقته في العبث بالسيارات، في التحفيط والمراوغات.. يظنّ أنه ينال إعجاب المُعْجَبين أو تصفيق المشاهدين!!.


والله ما هذه برجولة الشباب، ولا بعمل من يخاف ربه!!.



· لا تقضِ الساعات الطوال على الإنترنت في الدردشة غير المفيدة (chat) أو في الألعاب الإلكترونية.


حاول أن تستفيد
من الإنترنت في الحصول على معلومة جيدة، أو فكرة سديدة، أو عبرة مفيدة، تنصح أخاً
أو توصي زميلاً، تقرأ بحثاً أو تضيف شيئاً، تطوّر برنامجاً أو تثري علماً؛ فإن كنت
كذلك فأنت ممن يستحق من الله جزاءً وخيراً كثيراً بإذن الله.



·
صاحبِ الأخيارَ .. وابتعد عن مجالس الأشرار .. ولا تنسَ مصاحبة أصحاب رسول
الله
r في قلبك .. لتكون مع محمد
عليه الصلاة والسلام في حياتك وآخرتك.



احذر – أخي
الشاب – من الإفراط والتفريط .. فأحب الأعمال إلى الله تعالى ما كانت موافقةً
لشرعه .. وأحبُّ الأعمال إليه تعالى أدْوَمُها وإن قلّ.



·
لا تنسَ أمك .. هل قبَّلتَ يدها اليوم؟ هل أسندتَ رأسك على صدرها؟ هل
أسمعْتَها كلمة حب وحنان؟!.



جرّب هذا ..
وتذوَّق طعم السعادة التي تملأ قلبك.



جرّب هذا ..
وتذوق حلاوة رضا الله .. والرسول عليه الصلاة والسلام يقول:
(( رضا الله تبارك وتعالى في رضا الوالدين ))


·
عندما يلتزم بعض الشباب بالإسلام، فأوَّل ما يفعل هو تنفير والدته ووالده
من نفسه، فيجعلهم يقولون: (( لقد كان يوماً منحوساً يوم تديَّن هذا الولد)) .. فإن
كان الأمر كذلك فإن الخلل فيك ... والتقصير من عندك.. لأن الله تعالى يقول:



]وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِى مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ
فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِى الدُّنْيَا مَعْرُوفاً
[).


· عليك أن تثبت للجميع أنَّ استقامتك على شرع الله تعالى أَضْفَتْ عليك
هدوءاً وسكينةً .. وبهاءً ووقاراً .. فإن كنت معتاداً على النفور وعدم الطاعة ..
فأنت الآن شخص مختلف تماماً .. أصبحت مطيعاً هادئاً .. إذا نادى والدك .. فأنت أول
من يستجيب .. وإذا طلبتْ والدتك طلباً فأنت أول من يلبّي .. وإن انتابت الأسرة
مشكلة فأنت أول من يقف معها ..



أنت بهذا
تدعوهم عملياً إلى حلاوة الإيمان .. وتعصم نفسك من النار .. يقول الله تعالى:



]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ قُواْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً
وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
[ .


·
من كان في أسرتك مناقضاً لك فعامِلْهُ بالحسنى .. لا تخاصمْه ولا ترفع صوتك
عليه .. ادعه إلى سبيل الله تعالى بالحكمة واللين، والموعظة الحسنة من غير شجار
ولا خِصام..



ومن كان من
أسرتك فخوراً بك .. يتمنى أن يحذوَ حذوك، فإن كان أكبر منك فأطعْ أوامره ما دامت
في طاعة الله تعالى .. وأظهرْ له الاحترام والتقدير .. وإن كان أصغرَ منك .. فعليك
أن ترعاه برعايتك.



إذا فعلت ذلك
.. فأنت تسير في النهج الذي خطَّه لنا رسول الله
r .. عندما نزل عليه الوحي، توجَّه
إلى السيدة خديجة شاكياً لها حالَه .. فواسته وآمنتْ به .. ثم دعا بعد ذلك ابنَ
عمِّه علي بن أبي طالب، الذي كان يعيش معه في بيت واحد .. فوسَّع الدائرة أكثر
فأكثر...



·
إذا كانت لك أخوات بنات .. فأنت المرشد والموجّه لهنّ .. عاملهنّ بالحسنى
.. وأحسِنْ إليهن في كلّ شيء .. فإن كنَّ غيرَ ملتزمات بالإسلام .. دعوتهن بالرفق
واللين إلى الصلاة والحجاب؛ فإن نجحتَ مع إحداهنّ، تكونُ قد أصلحتَ أسرة كاملة ..
فهذه الأخت إنما هي أمّ المستقبل .. ومربية الأجيال..



·
وقد تجد بعض الشباب ممن لديه القليل من العلم الشرعي، يُمسكُ خَتْمَ
التكفير في يده .. ومفتاحَ الجنة في يده الأخرى .. يجري بين الناس يدعوهم إلى
الدين على غير هدى ولا بصيرة، ولا تقدير للظروف والأحوال، فإن لم يستجيبوا له
أخرَجَهم من الدين، وحكم عليهم بالكفر!! ثم يلوِّحُ بمفتاح الجنة مقسماً بالله جهد
أيمانه أنهم لن يدخلوها أبداً، ثم يتركهم ويذهب إلى غيرهم، حتى ترى الناس، وقد
لطَّخَ وجوهَهم بخاتم التكفير، ثم ينام ويستريح، وقد ظنَّ أنه أدى دوره تجاه ربّه
ودينه، أو يهجرهم تاركاً ديارهم، إلى ما لا تُحمَد عقباه!!.



وبعض الشباب يقرأ
حديثاً واحداً، أو تفسير آية واحدة .. يفهمها في جوٍّ بعيدٍ عن فقهها، ثم يُسارع
إلى تبليغ فهمه الخاطئ لكل إنسان يراه، فيقابَل بعدم الرضا من المتدينين .. فيزداد
تمسكاً بفهمه وتشبّثاً بموقفه، وتبدأ الفرقة والشطط بين الشباب المسلم!!.



·
حذار أن يتغلغل حب الدنيا في قلبك .. فتتحول النيات من عمل لرفعةِ الإسلام،
إلى طلب جاه أو منصب أو مال .. فالمطلوب من المسلم أن تكون الدنيا في يده وليست في
قلبه..



·
من أكبر الأخطاء أن يفهم البعض حقيقة الزهد في الدنيا على أنه الفقر
والحرمان وترك الطيبات! فحقيقة الزهد في الدنيا هو تجريد القلوب عن حبها .. ويقينه
أنَّ الدنيا دار عبور لا دار قرار .. فالمسكنة التي يحبها الله تعالى من عبده –
كما يقول ابن القيم – ليست مسكنة فقر المال .. بل مسكنة القلب .. وهي انكساره
وذله، وخشوعه وتواضعه لله تعالى ..



وهذه المسكنة لا
تتنافى مع الغنى .. ولا يشترَط لها الفقر.



·
بعض الشباب المسلم يظن أن التدين معناه البعد عن الدنيا واعتزالها .. فترى
أحدهم قد أهمل نفسه ومنظره وهيئته أمام الناس .. مما جعل البعض يخاف من التديّن ..
فالمسلم ينبغي أن يكون شامةً بين الناس، قدوةً للآخرين .. فملْبسُهُ نظيف، ورائحته
طيبة، ووجهه دائماً مستبشر بالخير.



فمن للدنيا
يعمرها ويستفيد منها؟! إننا بحاجة إلى أن يكون أحدنا مبدعاً، كلٌّ في مجال تخصصه
.. فإذا كنتَ طالباً، فنحن بحاجة إلى المسلم المتفوّق .. وإن كنتَ طبيباً، فنحن
بحاجة إلى الطبيب الحاذق المسلم .. ونحتاج كذلك إلى المعلِّم المسلم، والتاجر
الصدوق المسلم .. والمحاسب المسلم .. والمهندس المسلم..



إننا بحاجة إلى
تغيير شامل في كل نواحي الحياة .. نحن بحاجة إلى غسيل القلوب، التي علا عليها
الران والصدأ .. فالقلوب تصدأ كما يصدأ الحديد .. نحتاج إلى قلب يخاف مقام ربه ..
وينهى النفس عن الهوى .. فتكون جنة الرحمن هي المأوى...



* * *


صحيح أن هناك
عدداً من الكتب التي تبحث في قضايا الشباب إلا أن الكتب التي تخاطب الشباب مباشرة
لا شك قليلة.



زرتُ مرة مكتبة
علوان الشهيرة في مدينة حمص، فوجدت الشباب يسألون عن كتب تجيب عما يخطر ببالهم من
تساؤلات ومشكلات فكرية تؤرق العديد منهم.



سألني الأخ
بسام نجل المربِّي المرحوم أحمد علوان – والذي كان له فضل كبير على غالبية مثقفي
مدينة حمص على مدى نصف قرن – سألني: لِمَ لا تكتب كتاباً على غرار كتابيك (أسعد
نفسك وأسعد الآخرين) و(كيف تربي أبناءك في هذا الزمان) تخاطب فيه الشباب؟..



فكان هذا
الكتاب الذي أودعتُه عصارة فكري، وخلاصة حبي .. سطّرتُه بكل نبضة من نبضات قلبي ..
وبمنتهى الإخلاص والمحبة .. عساه أن يكون نبراساً يضيء الدرب للشباب إلى طريق
الهداية والفلاح.



لا تنكر عليَّ
كثرة نُصحي لك، فقد نصح الله تعالى ونبيه المصطفى
r المؤمنين فيما فيه خيرهم وصلاحهم.
وما أردتُ من نصحي لك إلا الخيرَ كل الخير .. وأنت حرٌّ في قبول نصيحتي أو رفضها،
ولكن تذكر أنك إن عملتَ بما نصح الله تعالى ورسوله الكريم
r سعدتَ في الدنيا والآخرة، وإن أنت أعرضتَ عنها كانت
لك الشقاوة في الدارين.



اللهمَّ إني
أسألك أن تجعل في هذا الكتاب النفع والخير لقارئه وكاتبه وناشره، أن تجعله ذخراً
لي في ميزان عملي يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.



اللهمَّ إني
أسألك رحمةً من عندك .. تهدي بها قلبي .. وتلمُّ بها شعثي .. وتبيّض بها وجهي ..
وتزكّي بها عملي .. وتلهمني بها رشدي .. وتعصمني بها من كلّ سوء.
توقيع العضو nana
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
missi
عضو جديد
عضو جديد
missi

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 8

العمر : 27

الوظيفة : نصائح للشباب 11310

وطني : نصائح للشباب 610


نصائح للشباب Empty
مُساهمةموضوع: رد: نصائح للشباب   نصائح للشباب Emptyالخميس يوليو 07, 2011 6:39 pm

شكرا على هذه النصااااااااااااااااااااااااااااااائح
توقيع العضو missi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شوقي
المـدير العام
المـدير العام
شوقي

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 4036

العمر : 33

الوظيفة : نصائح للشباب Collec10

وطني : نصائح للشباب 610


الأوسمة
 :
أوسمه شوقي



نصائح للشباب Empty
مُساهمةموضوع: رد: نصائح للشباب   نصائح للشباب Emptyالخميس يوليو 07, 2011 6:53 pm

slt

شكرا جزييلا وباارك الله فيك على هذه النصائح القيمة


جعلها الله في موازين حسناتك
توقيع العضو شوقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shababzgm.alafdal.net
 

نصائح للشباب

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 

 مواضيع مماثلة

-
» نصيحة للشباب
» كيف تملك قلب الفتاه..للشباب!!
» اسئله للشباب والبنات
» ساعات للشباب من حطام سفينة تايتنك..
» أحلى موديلاات البسة للشباب من إختياري
صفحة 1 من اصل 1

 كلمات دلالية كلمات دلالية
 Konu Linki الموضوع
 كود BBCode BBCode
 كود HTML HTML Kodu
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الزقم :: أقسام الأدب والثقافة :: منتدى المواعظ والحكم-
انتقل الى:  

©phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | التبليغ عن محتوى مخالف | آخر المواضيع